استقبالات معالي الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي

 



 

 

 

استقبالات معالي الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي

كتب في تصنيف اخبار المؤتمر
بتاريخ Apr 09 2013 10:41:40

استقبالات معالي الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي

استقبالات معالي الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي

مكة المكرمة :

د. التركي يستقبل رئيس المجلس الإسلامي الأعلى في جمهورية مالي

استقبل معالي الدكتور عبد الله بن عبد المحسن التركي، الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي، وعضو هيئة كبار العلماء في مقر الرابطة يوم الأربعاء 23/8/1431هـ فضيلة الشيخ محمود ديكو، رئيس المجلس الإسلامي الأعلى في جمهورية مالي الذي قدم خلال اللقاء تقريراً عن أهداف المجلس وأعماله في التربية والتعليم وتأهيل الأئمة والخطباء في مالي .

وبين فضيلته أن المجلس الإسلامي الأعلى في بلاده يسعى إلى افتتاح مدارس إسلامية تُدرّس العلوم الإسلامية، معرباً عن رغبة المجلس بالتعاون مع الرابطة والهيئة الإسلامية العالمية للتعليم التابعة لها في مجالات التعليم الإسلامي .
وأشاد فضيلته بدعم المملكة العربية السعودية للمسلمين في أفريقيا وتقديم العون لهم، لمساعدتهم على التغلب على الجفاف والتصحر الذي أصاب عدداً من بلدان الإسلامية في إفريقيا ومنها جمهورية مالي .
ونوه فضيلته بالجهود التي تبذلها هيئة الإغاثة الإسلامية العالمية التابعة لرابطة العالم الإسلامي في تقديم العون لشعب مالي معرباً عن شكره وتقديره لما تبذله الرابطة وهيئاتها في مساعدة المسلمين .


..ويستقبل رئيس جامعة جالا الإسلامية في تايلند

استقبل معالي الدكتور عبد الله بن عبد المحسن التركي، الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي، وعضو هيئة كبار العلماء في مقر الرابطة يوم الأربعاء 23/8/1431هـ معالي الدكتور إسماعيل لطفي جافايكا، رئيس جامعة جالا الإسلامية في تايلند، ومعالي السيد محمد نور ماتها عضو المجلس التأسيسي للرابطة عن المسلمين في شرق آسيا .

وتم خلال اللقاء استعراض القضايا ذات الاهتمام المشترك، وفي مقدمة ذلك التعاون على النهوض بالتعليم الإسلامي ودعم المدارس الإسلامية والمكتبات ورعاية شؤون المساجد في شرق آسيا .
وأوضح معالي الدكتور جافايكا أن جامعة جالا الإسلامية في تايلند عقدت عدداً من الندوات الخاصة بوضع خطط للتعليم الإسلامي تواكب متطلبات العصر، وتحافظ على الثوابت الإسلامية وهوية الأقليات المسلمة في بلدان شرق آسيا .

وقد أكد د. التركي استعداد رابطة العالم الإسلامي لتقديم الدعم والمساندة للجامعات والمدارس الإسلامية، والتعاون معها في إعداد الخطط والبرامج التي تسهم في الحفاظ على الهوية الإسلامية للأقليات المسلمة في العالم .


..ويستقبل المفتي العام لكازاخستان

استقبل معالي الدكتور عبد الله بن عبد المحسن التركي، الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي، وعضو هيئة كبار العلماء في مقر الرابطة يوم الأربعاء 23/8/1431هـ فضيلة الشيخ عبد الستار دربيس علي ، المفتي العام لجمهورية كازاخستان، الذي قدم خلال اللقاء شرحاً عن الجهود التي بذلتها بلاده في مجال الحوار بين المسلمين وغيرهم من أتباع الديانات والحضارات والثقافات العالمية المختلفة.

وبين فضيلته أن جهود بلاده في مجال الحوار تلتقي مع الأهداف التي تنطوي عليها مبادرة خادم الحرمين الشريفين، الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود ــ حفظه الله ــ للحوار .
مؤكداً أن الحوار نافذة واسعة لتعريف غير المسلمين بمبادئ الإسلام في العدالة والأمن والسلام وتحقيق التعايش والتعاون بين الشعوب الإنسانية .
وأعرب فضيلته عن رغبة دار الإفتاء في كازاخستان بعقد مناشط مشتركة للحوار مع رابطة العالم الإسلامي مشيداً بالمؤتمرات التي عقدتها الرابطة لمناقشة موضوعات الحوار، استجابة لمبادرة خادم الحرمين الشريفين ــ حفظه الله ــ .


..ويستقبل رئيس المركز الإسلامي في بلنسيا والأمين العام للمنظمة الإسلامية لأمريكا اللاتينية

استقبل معالي الدكتور عبد الله بن عبد المحسن التركي، الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي، وعضو هيئة كبار العلماء في مقر الرابطة يوم الأربعاء 23/8/1431هـ الدكتور بهيج ملا حويش، رئيس المركز الإسلامي في بلنسيا باسبانيا، والدكتور محمد يوسف هاجر الأمين العام للمنظمة الإسلامية لأمريكا اللاتينية.
وتم خلال اللقاء مناقشة أوضاع التعليم في المدارس الإسلامية في البلدان الناطقة باللغة الاسبانية .

وشرح رئيس المركز الإسلامي في بلنسيا حاجة الأجيال الصاعدة من أبناء المسلمين في هذه البلدان إلى كتيبات تعرفهم بمبادئ الإسلام وأصوله وأخلاقه، وذلك لتزويدهم بالثقافة التي تحافظ على هويتهم .
بينما عرض الدكتور هاجر المنجزات التي حققتها الأمانة العامة للمنظمة الإسلامية في أمريكا اللاتينية في تنمية وعي المسلمين وانتمائهم إلى أمة الإسلام .
من جهته أكد معالي الأمين العام للرابطة حرص الرابطة وهيئاتها والمراكز الإسلامية التابعة لها على نشر الثقافة الإسلامية الصحيحة بين الشباب المسلم في مختلف أنحاء العالم .